محافظ اسيوط٠٠٠ حملات تموينية مكثفة على الاسواق خلال أجازة العيد ”محافظ اسيوط” يكرم رئيس مجلس ومدينة صدفا لبلوغه السن القانونية للمعاش ولجهوده خلال فترة عمله فتح الحدائق والعبارات والمنتزهات النيلية فى تانى أيام عيد الفطر المبارك بالمراكز والأحياء ”محافظ أسيوط” يؤدى صلاة عيد الفطر المبارك بساحة أرض الملاعب أمام ديوان عام المحافظة ”محافظ أسيوط”يزور المرضى بمستشفيات الأيمان العام والشاملة للتهنئة بعيد الفطر المبارك ”محافظ أسيوط ” يزور دور الأيتام لمشاركة الأطفال فرحتهم بعيد الفطر المبارك ”تموين أسيوط” تشن حملة مكبرة على المخابز والمحلات وغرفة عمليات خلال أيام العيد لتلقى الشكاوى ”نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلى” يتفقد مستشفى الأزهر الجامعى بأسيوط ليللآ للأطمئنان على سير العمل وأنضباطه امانة مستقبل وطن بمنفلوط تنظم حفل أفطار ”مائدة وطن واحد” ”محافظ أسيوط” يكرم اللجنة المشكلة لتوزيع أجهزة العرائس على الأسر الأكثر أحتياجا بقرى ومراكز المحافظة ”محافظ أسيوط” يسلم أجهزة عرائس لعدد 50 عروسة من الأسر الأكثر أحتياجا بقرى ومراكز المحافظة
رئيس مجلس الإدارة عصام بداري رئيس التحريرمحمود العسيري

مساجد وكنائس

(فلك النجاة) صلاة من أجل السلام تنظمها كنيسة الكاثوليك بأسيوط


أناب اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ،المحاسب عدلي ابوعقيل سكرتير عام محافظة أسيوط المساعد لحضور احتفالية الصلاة والدعاء من أجل السلام بعنوان فلك النجاة "وذلك في ضوء الاحتفال باليوم العالمي للسلام تحت رعاية نيافة الانبا دانيال مطران اسيوط للاقباط الكاثوليك واللجنة المصرية للعدالة والسلام باسيوط القمص مرقص يوسف
ويحضور،المحاسب عدلى ابوعقيل نائبا عن اللواء عصام سعد محافظ أسيوط والخور اسقف بولس سآتي المدير البطريركي للكنيسة الكلدانية الكاثوليك في مصر والدكتور محمد عبد المالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه للقبلي و الدكتور احمد عبد المولى نائب رئيس جامعه أسيوط ، والدكتور عاصم قبيصي وكيل وزارة الأوقاف ومحمد بشير مدير المكتب الفني لمحافظ أسيوط
والسيد احمد حافظ الغنيمى أمين مجلس القبائل والعائلات المصرية باسيوط والقس عاموس نائبا عن كنيسة الارثوذكسية والانبا رفيق ثابت نائبا عن الكنيسة الانجيلية ولفيف من القيادات الامنية والسياسية ووكلاء الوزارات وعمداء الكليات
بدأت الاحتفالية بالسلام الوطني
ونقل المحاسب عدلي ابوعقيل تحيات الوزير المحافظ لجميع الحضور مؤكدًا على قوة وعمق العلاقات بين أبناء الشعب المصري مسلمين وأقباط مطالبًا جميع رجال الدين الإسلامي والمسيحي بتوجيه الخطاب الديني نحو الدعوة للسلام والبناء وتوحيد الصف لمواجهة التحديات والنهوض ببلدنا الغالي مصر مشيدًا بدور الكنيسة الكاثوليكية في أعمال التنمية بالمحافظة ومشاركتها المجتمعية
وفي كلمته أعرب القمص مرقس يوسف مسئول لجنة العدالة والسلام باسيوط عن سعادته بوجوده في هذا اليوم وقال أن الكنيسة الكاثوليك تحتفل من اول يناير من كل عام باليوم العالمي للسلام منذ تأسيس هذا اليوم بحكم الكنيسة الكاثوليك في عام ١٩٦٦ ثم علي مستوي العالم الذي يوافق اليوم الثامن والخمسين
وأضاف ان الهدف الرئيسي لليوم العالمي للسلام هو نشر الوعي وتنمية السلام والعمل من أجل بناء السلام وتصدر الكنيسة رسالتها وتوزيعها علي العالم بأن الكنيسة بتطلب من خلال هذا اليوم المحافظة علي السلام..

وذكر ان العالم يحتفل باليوم العالمي للسلام في ٢١ سبتمبر من كل عام كيوم عالمي وتم تحديده علي مستوي الأمم المتحدة منذ عام ١٩٨١ واحتفل به لأول مرة عام ١٩٨٢ وعند الاحتفال بهذا اليوم لابد من العالم يكف عن الحروب ويمتنع عن ممارسة العنف وان يعم السلام بين الشعوب ويعرف "بالسلام الوطني "

وأضاف ان مصر تهتم بالسلام وتمارس من أجل قيام سلام بين أبنائها وذلك من خلال لجنة العدالة والسلام مشيرا الي عهد الرئيس الراحل أنور السادات عندما قام بمعاهدة سلام مع الإسرائيلين ودن خوف او تردد إنما رفع راية السلام أمام العالم كله حتي يمنع الدمار الذي ينتج عن الحروب ، كما يدعو الكتاب المقدس الي السلام مبنيا علي تعاليم ومبادئ السيد المسيح وان كلمة السلام ذكرت في الكتاب المقدس حوالي ١٥٠ مرة
وذكر القرآن الكريم كلمة السلام حوالي سبع مرات وان كلمة الله في القرآن في سورة الحشر الآية ٢٣ تعني السلام كما أن تحية الاسلام هي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وختم القمص مرقس حديثة ان لابد أن نكون جميعا صناع السلام كما اوصانا السيد المسيح حتي نقضي علي الحروب والازمات ويجب أن تكون رسالتنا في أرض هو نشر السلام حولنا

وخلال فقرات الحفلز قامت مدرسة نوتردام بعرض مسرحي بعنوان " ارحمو الشعوب "
اكد الخور اسقف سآتي المدبر البطريركي لكنيسه الكلدانية في مصر على انه في غاية السعاده للمشاركه في هذا اليوم العالمي السلام لاول مره مشيرا ما تقوم به لجنه العداله والسلام والكنيسه الكاثوليك من اعمال عظيمه لهذا اليوم
اضاف ان الانفتاح انطلق من الكنيسه للخارج من اجل ان ننشر تعاليم ومبادئ المسيح في السلام خصوصا بعد الحرب العالمية الثانية وما نتج عنها من فساد وظلم ودمار فلابد ان نوجه رسالتنا الى العالم باكمله والى جميع الناس من خلال اقامه احتفاليات لهذا اليوم ولا تقتصر دورها في الكنيسه

وانتقلت الحفلة للمشاهدة للعرض مسرحي اخر للمجموعة من الشباب بعنوان " فلك النجاة " و التي تؤكد علي السلام وقيمة الانسان واحترامه دون النظر الي دينه
واكد الدكتور عاصم محمود قبيصي وكيل وزاره الاوقاف باسيوط على ان اليوم العالمي للسلام والاحتفال به شيء عظيم للغايه للبشريه وان السلام العالمي يؤكد على احترام الانسان دون النظر الى دينه او عرقه او جنسه واحترام قيمه السلام واحترام العدل والتسامح والتعامل بينهم واضاف ان الاسلام يدعو الى السلام واكد عليه من خلال قول الله تعالى يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ".
كما اكد على سنه رسول الله قائمه على السلام من خلال قوله رسول الله"أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد.. كلكم لآدم وآدم من تراب
وعندما خاطب الرسول في المدينه كان الخطاب موجه الى الناس جميعا وليس على المسلمين فقط وقال يا ايها الناس افشوا السلام بينكم
واختتم عاصم حديثه بان السلام اسم من اسماء الله كما ندعي باسم الله الواحد ان يعم السلام علينا وان يحفظ مصر شعبا وجيشا

وقال القمص عاموس بسطا عن الكنيسه الارثوذكسية بأسيوط نيابة عن الانبا يؤانس أسقف أسيوط انه مكتوب في الإنجيل مبارك شعب مصر الذي جاء اليه المسيح هاربا من ارض فلسطين الى مصر وعاش فيها مكرما ما يقارب اربعه سنوات مشيرا الى تصريح لفضيله الشيخ محمد متولي الشعراوي على ان مصر صدرت الاسلام للعالم وذكر القس عاموس ايضا ان مصر صدرت المسيحية للعالم باكمله فان هذه الارض فهي ارض مقدسه ومحفوظه من قبل الله وان يحفظ مصر شعبا وجيشا وارضا ورئيسا ويحفظ شعب مصر مصونا ومكرما ويحفظ العالم من الحروب ان يدفع البلاء عن فلسطين واليمن والعراق والسودان وكل البلاد المجاوره

قال القس رفيق ثابت عن الكنيسة الانجيلية ان رساله الله عن طريق المسيح لان كانت هناك عداوه قائمه بين الله والانسان وجاء المسيح للمصالحة واكد على قوه صناعي للسلام كما اوصاه من كتاب المقدس وان نقترب من الله ثم السلام مع انفسنا بما فيها من ضغوطات واضطرابات

ومن جانبه أوضح الانبا دانيال ان العالم يشهد في آمنة الأخيرة بعض التطورات الرهيبة من خلال التكنولوجيا وخصوصا الذكاء الاصطناعي وتطوره رهيب الذي شاهدناه في الاونه الاخيره مشيرا الى ان صناعه السلام تعتبر من اهم الصناعات التي نسعى من اجل تطورها
واضاف ان بعض الاشخاص يمكن استخدام هذه الصناعات واستغلالها بطرق غير القانونيه وغير شرعيه لتدمير العالم معلقا على عرض المسرحي التي تم عرضه في الحفل في مشهد امسكوا بعضكم ان العاصفه قد اقتربت مؤكدا على ان يجب ان نرددها في كل مكان في مدارسنا وجامعتنا ونرددها مع قاده الدوله والقيادات الدينيه واضاف ان الشخص الذي يحمل السلام وهو نفس الشخص الذي يحمل معه ايضا خير وبركه وامان وان الاشخاص الاشرار لا يتمتعون بالسلام
ولذلك في هذا اليوم يجب أن نصلي جميعا لله ان يرفع بلاء عن غزه وان يرحم وينصر ابناءها ونسائها وشيوخها وكبار الابرياء
ونصلي من اجل ان يعم السلام في بيوتنا وبيوت اهالينا وجيرانا وسلام الوطن كل من المساجد والكنائس ختم الحفل بشكر الحاضرين واخيرا ان نعمل بسلام مع الاخرين

الصحة