”محافظ أسيوط” يستقبل فريق الشبان المسلمين لكرة السلة أنسات تحت 16سنة لتأهلهم للدور قبل النهائى لبطولة الجمهورية ”محافظ أسيوط” يستقبل فريق الشبان المسلمين لكرة السلة أنسات تحت 16 سنة لتأهلهم للدور قبل النهائى لبطولة الجمهورية ”محافظ أسيوط” يفتتح مشروع تعبئة المواد الغذائية بمجمع صناعات عرب العوامر جمال طاهر مديرا لمكتب ا. د نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلى ”محافظ أسيوط” مواصلة الندوات بالقرى والمراكز للتوعية بأهمبة الصحة الأنجابية وخطورة الزيادة السكانية دورة تدريبية على مائدة حماة الوطن بأسيوط بمشاركة نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلى كلية الشريعة والقانون بأسيوط تنظم ندوة تثقيفية حول محو الأمية وتعليم الكبار الدكتورة ماربان ممتاز ثابت تهنئ الدكتور عصام نبيل محمد محافظ أسيوط يشهد ختام أعمال الدفعة الثانية من برنامج المرأة تقود فى المحافظات المصرية ويسلم الشهادات للمتدربات الدكتور عصام نبيل محمد على وكيلأ لمديرية الشئون الصحية بأسيوط (فلك النجاة) صلاة من أجل السلام تنظمها كنيسة الكاثوليك بأسيوط ”محافظ أسيوط” يتفقد سير العمل بالمعمل المركزى لمياه الشرب بحى شرق
رئيس مجلس الإدارة عصام بداري رئيس التحريرمحمود العسيري

مساجد وكنائس

متى تتوقف أسرائيل عن العدوان ؟

كلمة حق احتسبها لله ..وليكن ما يكون

الغضب لم يعد يجدي .والبيانات لم تعد تقدم أو تأخر.والمساعدات الإنسانية التي يقدمها البعض لن تعيد الضحايا أو القتلي للحياه.ولم تضمد جروح البدن والكرامه. ولن تمحو مشاعر الرعب والخوف من النساء والأطفال في غزه..كل مشاعر الغضب وهتافات المتظاهرين ..وبيانات الشجب والاستنكار لم ولن تردع إسرائيل ولا جيش الاحتلال الإسرائيلي (الذي لم يكن جيشاً لدفاع ابدا ).بل ربما زادت من غروره وجبروته كل هذا لم يكن ولن يفيد ..سوف تستمر إسرائيل في عدوانها كلما أرادت ولم تتوقف إلا عندما يريد الله سبحانه وتعالى.. أو تريد هي أن تتوقف ..ما دامت ردود أفعالنا على المنوال السابق وما دامت تستطيع أن تحقق أهدافها دائما .. ألا يدفعنا كل ما سبق لإعادة التفكير فيما نفعل واستعاده أوراق القوه والعزة والكرامه التي كنا نملكها في زمن رسول الله وفي زمن بعيد
ألا يدفعنا كل ما سبق لتوقف عن مهاجمه كل منا للآخر والسعي نحو حذف العدوان الإسرائيلي واستبعاده.من معادله القوه التي نملكها والايمان واليقين بأننا جميعاً يجب أن نكون في خندق واحد لأننا جميعا مهددون من نفس العدو
ألا يدفعنا ذالك لتخلي عن عنجهية الشعور بأننا وحدنا الذين نفعل ونقاوم وغيرنا متواطئ عميل أو مستفيد مما يحدث ..
ألا يدفعنا ذالك لتمسك بحبل الله والاعتصام به أيا كانت مذاهبنا وانتماءاتنا الفكريه والقبلية والعصبية
وقتها فقط سوف تتوقف إسرائيل عن عدوانها علينا وعن إراقة دماء شعوبنا ليس هذا فحسب وانما سوف تتوقف الحرب الدائرة ضدنا سواء من الغرب أو الشرق وسوف يعلم كل من تسولت له نفسه الطمع فينا أننا لسنا لقمة سائغة كما هو الحال اليوم ..وانما لنا شوكه نستطيع إن نقصم بها ظهر اي عدوا كان من كان .. هذا والله ولي التوفيق

الصحة